تضم ماليزيا جامعات خاصة من أفضل المؤسسات التعليمية في العالم.  فهي توفر فرصا متنوعة و فريدة من نوعها للطلاب و توفر فرصة لك في الحصول على تجربة تعليمية مخصصة.  فهناك أكثر من 100 جامعة خاصة في ماليزيا يمكنك الاختيار من بينها.  و تتراوح ما بين مرافق تعليمية نموذجية إلى كليات تابعة لمؤسساتها الأجنبية.

 

وفي اطار المؤسسات الخاصة هناك العديد من خيارات برامج الدراسات الفريدة.

 

3+0

برنامج 3+0 هو خيار ممتاز للطلاب الراغبين في قضاء كل خبرتهم التعليمية في ماليزيا.  ويمكن للطلاب اما الحصول على درجة ممنوحة من قبل الكلية التي حضروا فيها أو الحصول على الدرجة من الكلية الأجنبية المشاركة في البرنامج.  3+0 تعتبر فرصة ممتازة للطلاب كي يوفروا تكاليف الدراسة و يحصلوا على درجة تناسب اختيارهم. 

 

التوأمة

التوأمة، أو برامج 2+1 تسمح للطلاب في الحصول على تجربة حضور كليات في ماليزيا بينما يكملون الدراسة أيضاً في مقر الكلية المشاركة.  و يمكن أن يكون هذا الخيار مثير جداً للطلاب.

 

تحويل الرصيد الدراسي

برامج تحويل الأرصدة الدراسية تتميز بإمكانية اقامة علاقات مع كليات أجنبية  لتمكين الطلاب من تحويل ارصدتهم الدراسية الى جامعات أجنبية. 

 

 

برامج الوضع المتقدم

برامج الوضع المتقدم تسمح للطلاب بإمكانية التحويل إلى الكليات الأجنبية لاستكمال السنتين الأخيرتين للحصول على الدرجة الجامعية، و في النهاية تصدر الجامعة المستضيفة الدرجة. 

 

و يعتمد البرنامج الذي تختاره على رغباتك و احتياجاتك الشخصية.  و بدون شك، إذا كنت تبحث عن  الالتحاق بجامعة خاصة في الخارج، فماليزيا تقدم خدمات جامعية مبتكرة و مشجعة.  لكن، ومع وجود الخيارات الاستثنائية المتعددة، فمن الصعوبة بمكان اختيار الكلية المثلى.

 

الجامعات الخاصة الاستثنائية في ماليزيا

لمعرفة انواع الخيارات التي ستواجهك عند اختيارك لكلية ما، من الأفضل ان تبحث في الجامعات الرائدة في ماليزيا.  تحتوي القائمة التالية أوائل 10 جامعات في ماليزيا:

  1. جامعة الوسائط المتعددة
  2. جامعة تكنولوجيا بتروناس
  3. جامعة هيلب
  4. جامعة تايلور
  5. جامعة كوالالمبور
  6. جامعة تينغا ناشنالا
  7. جامعة INTI العالمية
  8. جامعة UCSI
  9. جامعة صنواي
  10. جامعة موناش

 

إنّ قائمة الجامعات الماليزية تعطي نظرة عن سعة الخيارات الموجودة.  وهذه مجرد نظرة خاطفة في الفرص التعليمية في ماليزيا. و هناك ايضاً مؤسسات حكومية إذا فضل الطالب أن يختار ذلك.

 

و بالنظر إلى العشر الجامعات الأوائل – الجامعات الخاصة في ماليزيا، يمكن ان نشبه ذلك الأسلوب ببوفيه للعقل. نظام التعليم في ماليزيا تأسس على تمكين الطلاب و صقل عقولهم.  فإذا أردت الالتحاق بأفضل الجامعات في آسيا، فماليزيا بحق هي الخيار الأول.